إجراءات أمنية مشددة تسبق مونديال اليد بفرنسا

الجزيرة 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تنطلق منافسات بطولة العالم لكرة اليد في فرنسا اليوم الأربعاء وسط إجراءات أمنية مشددة في ظل استمرار حالة الطوارئ بالبلاد بعد تعرضها لهجمات.

ويتخوف المنظمون من أن يتأثر الحماس الجماهيري بالإجراءات الأمنية المشددة في فرنسا التي تتطلع لتأكيد قدرتها على استضافة الأحداث الكبرى وتعزيز فرصها بالفوز باستضافة أولمبياد 2024.

وقال رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة اليد جويل ديلبلانك "هناك إجراءات أمنية مشددة جدا في البلاد كما يعرف الجميع، وكنا على تواصل مع السلطات المعنية لاتخاذ إجراءات أخرى تحت إشراف المنظمين".

وأضاف "وقعنا اتفاقا مع وزارة الداخلية التي وزعت المسؤوليات وحددت المهام، ومنها تعزيز الأمن في أوقات محددة ومباريات معينة".

وتقام البطولة في ثماني مدن، هي باريس ونانت وروان وميتز وليل وألبرتفيل وبريست ومونبلييه، وأتيحت خمسمئة ألف تذكرة أمام الجمهور.

ويشارك في البطولة التي تقام كل عامين 24 فريقا، وتشهد نسخة هذا العام استخدام تقنيات فيديو متطورة لمساعدة الحكام.

وقال مدير المسابقات في الاتحاد الدولي باتريك ستروب إن تقنية الفيديو التي استخدمت سابقا كانت تركز على الكرة إن كانت هدفا أم لا، وفي هذه المرة ستتم الاستعانة بنظام جديد يركز بشكل عام على تسعة مواقف، على أن تبقى كلمة الفصل للحكام.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الجزيرة وإنما تعبر عن رأي أصحابها

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق