وزير خارجية ترامب يحذر:"تحركات روسيا مضرة بأمريكا ودول الناتو"

الدستور 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
اعترف وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، الذي عيّنه دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، بأن الأنشطة الأخيرة لروسيا تتنافى مع مصالح الولايات المتحدة، مؤكدًا أن قلق حلفاء واشنطن في حلف شمال الأطلنطي من عودة روسيا مجددًا إلى الساحة الدولية في محله.

جاء ذلك خلال جلسة تثبيت تعيينه في منصبه أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ، وعلى الرغم من هذه الانتقادات إلا أن تيلرسون، الرئيس السابق لمجموعة "إكسون موبيل" النفطية أفصح من قبل عن رغبته في التقارب مع موسكو، فهو يعتبر أحد المقربين للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويعتبر الرئيس السابق لمجموعة "إكسون موبيل" من المقرّبين إلى الرئيس الأمريكي الجديد في ظل توقعات كبيرة بعمله على دعم العلاقات مع روسيا، رغم التوترات الكبيرة التي أوجدتها إدارة أوباما مع موسكو في العديد من الملفات وأهمها الأزمة الأوكرانية والسورية، إلى جانب اتهامها بقرصنة مواقع الحزب الديمقراطي، والتسبب في خسارة هيلاري كلينتون.

كما أعتبر وزير الخارجية الأمريكي الجديد أن الحوار مع روسيا ضرورة، فهي تعتبر تهديدًا حقيقيًا للولايات المتحدة، لكن من السهولة التعامل معها، مؤكدًا امتلاك موسكو خطة جغرافية، وإذا لم ترد واشنطن على هذه الخطة ستستمر في أنشطتها وتحركاتها التي ستضر بأمريكا وحلفائها، وهذا ما يوضح أنه على الرغم من رغبة تيلرسون ورئيسه المنتخب التقارب مع موسكو إلا أنهما سيوجهان صعوبة في تقديم تنازلات قد تضر بأمن الولايات المتحدة، واتضح ذلك في الاتهامات التي وجهها لروسيا أمام مجلس الشيوخ والذي ينتظر موافقته على تعينه بعد تنصيب ترامب رسميا في 20 يناير الجاري.

أخبار ذات صلة

0 تعليق